Answering the claim that Nabi صلى الله عليه وسلم has Knowledge of the Unseen

Posted: December 18, 2010 in Contemporary, Sourced, Traditional
Tags: , , , , ,

In the name of Allah, Most Gracious, Most Merciful
Assalaamu `alaykum waRahmatullahi Wabarakatuh

1.      Allah Ta’ala mentions in the Noble Quran:

قل لا يعلم من في السماوات والأرض الغيب إلا الله وما يشعرون أيان يبعثون (النمل65)

Say no one in the heavens and earth knows the unseen except Allah. (Naml 65)

2.

إن الله عنده علم الساعة وينزل الغيث ويعلم ما في الأرحام وما تدري نفس ماذا تكسب غدا وما تدري نفس بأي أرض تموت إن الله عليم خبير (لقمن34)

Surely, it is only Allah who has knowledge of the Hour; and He sends down the rain, and He knows what is in the wombs. No one knows what he will earn tomorrow, and no one knows in which land he will die. Surely, Allah is All Knowing, All Aware. (Luqman 34)

 

3.

يقولون لئن رجعنا إلى المدينة ليخرجن الأعز منها الأذل ولله العزة ولرسوله وللمؤمنين ولكن المنافقين لا يعلمون (المنفقون8)

They say if we return to Madina the more honourable will remove the lower class.

تفسير ابن كثير – (ج 4 / ص 334)دار المفيد

طريق أخرى عن زيد: قال الإمام أحمد، رحمه الله، حدثنا يحيى بن آدم، ويحيى بن أبي بُكَير (7) قال: حدثنا إسرائيل، عن أبي إسحاق قال: سمعت زيد بن أرقم -وقال ابن أبي بُكَير (8) عن زيد بن أرقم-قال: خرجت مع عمي في غزاة، فسمعت عبد الله بن أبي بن سلول يقول لأصحابه: لا تنفقوا على من عند رسول الله، ولئن رجعنا إلى المدينة ليخرجن الأعز منها الأذل. فذكرت ذلك لعمي فذكره عمي لرسول الله صلى الله عليه وسلم فأرسل إلي رسول الله صلى الله عليه وسلم فحدثته فأرسل إلى عبد الله بن أبي بن سلول وأصحابه فحلفوا ما قالوا: فكَذبني رسول الله صلى الله عليه وسلم وصَدَّقه، فأصابني هَمٌ لم يصبني مثله قط، وجلست في البيت، فقال عمي: ما أردت إلا أن كذبك رسول الله صلى الله عليه وسلم ومقتك. قال: حتى أنزل الله: { إِذَا جَاءَكَ الْمُنَافِقُونَ} قال: فبعث إليَّ رسول الله صلى الله عليه وسلم فقرأها رسول الله على، ثم قال: “إن الله قد صدقك” (9)

Sayyiduna Zaid ibn Arqam رضي الله تعالى عنهrelates that he went out on battle with Nabi صلى الله عليه وسلم. During the journey he heard Ibn Ubayy say to his companions “do not spend on the companions of the messenger and if we return to Madina the more honourable will remove the lower class from Madina”. Sayyiduna Zaidرضي الله تعالى عنه related this to Nabi صلى الله عليه وسلم. Nabi صلى الله عليه وسلمsent for Ibn Ubayy and his friends and asked them regarding this. They took an oath that they did not say such a thing. Nabi صلى الله عليه وسلم accepted what they said and did not accept what I said. I became very disheartened and I just sat in my home until this verse was revealed. After this verse was revealed Nabi صلى الله عليه وسلم sent for me and recited this verse to me. Thereafter Nabi صلى الله عليه وسلم commented that Allah Ta’ala has confirmed what you have said. (Ibn Khathir 4/334)

If Nabi صلى الله عليه وسلم knew the unseen and if Nabi صلى الله عليه وسلم was omnipresent why did Nabi صلى الله عليه وسلم not accept Sayyiduna Zaid رضي الله تعالى عنه’s statement the first time?

4.      Allah Ta’ala mentions:

يا أيها الذين آمنوا إن جاءكم فاسق بنبأ فتبينوا أن تصيبوا قوما بجهالة فتصبحوا على ما فعلتم نادمين (الحجرات6)

O you who believe, if a sinful person brings you a report, verify its correctness, lest you should harm a people out of ignorance, and then become remorseful on what you did. (Hujurat 6)

 

تفسير ابن كثير – (ج 4 / ص 187) دار المفيد

وقد ذكر كثير من المفسرين أن هذه الآية نزلت في الوليد بن عقبة بن أبي معيط، حين بعثه رسول الله صلى الله عليه وسلم على صدقات بني المصطلق. وقد روي ذلك من طرق، ومن أحسنها ما رواه الإمام أحمد في مسنده من رواية ملك بني المصطلق، وهو الحارث بن ضِرَار، والد جُويرية (3) بنت الحارث أم المؤمنين، رضي الله تعالى عنها، قال الإمام أحمد:

حدثنا محمد بن سابق، حدثنا عيسى بن دينار، حدثني أبي أنه سمع الحارث بن ضرار الخزاعي يقول: قدمت على رسول الله صلى الله عليه وسلم، فدعاني إلى الإسلام، فدخلت فيه وأقررت به، ودعاني إلى الزكاة فأقررت بها، وقلت: يا رسول الله، أرجع إليهم فأدعوهم إلى الإسلام وأداء الزكاة، فمن استجاب لي جمعت زكاته، ويُرسل إليَّ رسول الله رسولا لإبَّان كذا وكذا ليأتيك بما جمَعتُ من الزكاة. فلما جمع الحارث الزكاة ممن استجاب له، وبلغ الإبان الذي أراد رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يبعث إليه، احتبس عليه الرسول فلم يأته، فظن الحارث أنه قد حدث فيه سُخْطة من الله ورسوله، فدعا بسَرَوات قومه، فقال لهم: إن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان وَقَّت لي وقتا يرسل إلي رسوله ليقبض ما كان عندي من الزكاة، وليس من رسول الله صلى الله عليه وسلم الخُلْف، ولا أرى حبس رسوله إلا من سخطة كانت، فانطلقوا فنأتي رسول الله صلى الله عليه وسلم، وبعث رسول الله صلى الله عليه وسلم الوليد بن عقبة إلى الحارث ليقبض ما كان عنده مما جمع من الزكاة، فلما أن سار الوليد حتى بلغ بعض الطريق فَرَق -أي: خاف-فرجع فأتى رسول الله صلى الله عليه وسلم، فقال: يا رسول الله، إن الحارث منعني الزكاة وأراد قتلي. فضرب رسول الله صلى الله عليه وسلم البعث إلى الحارث. وأقبل الحارث بأصحابه حتى إذا استقبل البعث وفَصَل عن المدينة لقيهم الحارث، فقالوا: هذا الحارث، فلما غشيهم قال لهم: إلى من بُعثتم؟ قالوا: إليك. قال: ولم؟ قالوا: إن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان بعث إليك الوليد بن عقبة، فزعم أنك منعته الزكاة وأردت قتله. قال: لا والذي بعث محمدا بالحق ما رأيته بَتَّةً ولا أتاني. فلما دخل الحارث على رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: “منعت الزكاة وأردت قتل رسولي؟” . قال: لا والذي بعثك بالحق ما رأيته ولا أتاني، وما أقبلت إلا حين احتبس علي رسول رسول الله (1) صلى الله عليه وسلم، خشيت أن يكون كانت سخطة من الله ورسوله. قال: فنزلت الحجرات: { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ } إلى قوله: { حكيم }

 

Nabi صلى الله عليه وسلم had an appointment with the leader of the Banu Mustaliq tribe that he will send someone on a certain date to collect the zakah. On the appointed date no one arrived at the Banu Mustaliq tribe to receive the zakah from them, so they became worried that it should not be that Nabi صلى الله عليه وسلم is upset with them as Nabi صلى الله عليه وسلمwill never go against his word. The leader of the Banu Mustaliq, Sayyiduna Harith رضي الله تعالى عنه, gathered his chiefs and noble people and decided that they will go and meet Nabi صلى الله عليه وسلم. At the same time Nabi صلى الله عليه وسلم sent Sayyiduna Walid رضي الله تعالى عنه to collect the zakah. On the way Sayyiduna Walid رضي الله تعالى عنه became scared so he returned and told Nabi صلى الله عليه وسلم that the Banu Mustaliq refused to pay zakah and they intended to kill him. Nabi صلى الله عليه وسلم sent an army to go and meet with Sayyiduna Harith رضي الله تعالى عنه. On the way the met with Sayyiduna Harith رضي الله تعالى عنهand his people who were on their way to meet with Nabi صلى الله عليه وسلم. Sayyiduna Harith رضي الله تعالى عنهenquired form them where they were going to. The army replied that they were on their way to combat with him. He asked the reason for this to which they replied that Nabi صلى الله عليه وسلم sent Sayyiduna Walid رضي الله تعالى عنه to collect the zakah from them to which they refused and intended to kill him. Sayyiduna Harith رضي الله تعالى عنهtook an oath that no one approached him and he did not even see Sayyiduna Walid رضي الله تعالى عنه. When Sayyiduna Harith رضي الله تعالى عنهcame to Nabi صلى الله عليه وسلم, Nabi صلى الله عليه وسلم told him “you refused to pay zakah and you intended to kill my messenger!” He replied that by that being who sent you with the truth he did not come to me nor did I even see him. It was only when we saw no messenger has come that we came to meet with you as we feared that it should not be that Allah and His messenger  is upset with us. It was then that these verses were revealed. (Ibn Khathir 4/187)

If Nabi صلى الله عليه وسلم knew the unseen and if Nabi صلى الله عليه وسلم was omnipresent what was the reason for sending an army against the Banu Mustaliq?

5.

قل لا أملك لنفسي نفعا ولا ضرا إلا ما شاء الله ولو كنت أعلم الغيب لاستكثرت من الخير وما مسني السوء إن أنا إلا نذير وبشير لقوم يؤمنون (الاعراف188)

Say I have no power to benefit or harm myself except what Allah Ta’ala wishes. Had I known the unseen, I would have accumulated a lot of good, and no evil would have touched me. I am only a warner, and give glad tidings to those who believe. (A’raf 188)

6.

مشكاة المصابيح – (ج 1 / ص 25 اثبات عذاب القبر)

عن زيد بن ثابت قال بينما النبي صلى الله عليه وسلم في حائط لبني النجار على بغلة له ونحن معه إذ حادت به فكادت تلقيه وإذا أقبر ستة أو خمسة أو أربعة قال كذا كان يقول الجريري فقال : ” من يعرف أصحاب هذه الأقبر فقال رجل أنا قال فمتى مات هؤلاء قال ماتوا في الإشراك فقال إن هذه الأمة تبتلى في قبورها فلولا أن لا تدافنوا لدعوت الله أن يسمعكم من عذاب القبر الذي أسمع منه ثم أقبل علينا بوجهه فقال تعوذوا بالله من عذاب النار قالوا نعوذ بالله من عذاب النار فقال تعوذوا بالله من عذاب القبر قالوا نعوذ بالله من عذاب القبر قال تعوذوا بالله من الفتن ما ظهر منها وما بطن قالوا نعوذ بالله من الفتن ما ظهر منها وما بطن قال تعوذوا بالله من فتنة الدجال قالوا نعوذ بالله من فتنة الدجال ” . رواه مسلم

 

Nabi صلى الله عليه وسلم passed by some grave and asked does anyone know who the inmates of these graves are? Someone from the gathering replied I know. Nabi صلى الله عليه وسلم asked when did they pass away? This person replied that it was during the time of ascribing partners to Allah Ta’ala that they passed away. Nabi صلى الله عليه وسلم said verily this nation will be tested in their graves. Had it not been that you will not burry your deceased, I would have asked Allah Ta’ala to make you hear the punishment of the grave that which I hear. (Mishkat 25 with ref to Muslim)

Why did Nabi صلى الله عليه وسلم have to ask if anybody knew the inmates of these graves and when did they pass away?

7.

مشكاة المصابيح – (ج 1 / ص 40كتاب الطهارة)

وعن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أتى المقبرة فقال : ” السلام عليكم دار قوم مؤمنين وإنا إن شاء الله بكم لاحقون وددت أنا قد رأينا إخواننا قالوا أولسنا إخوانك يا رسول الله قال أنتم أصحابي وإخواننا الذين لم يأتوا بعد فقالوا كيف تعرف من لم يأت بعد من أمتك يا رسول الله فقال أرأيت لو أن رجلا له خيل غر محجلة بين ظهري خيل دهم بهم ألا يعرف خيله قالوا بلى يا رسول الله قال فإنهم يأتون غرا محجلين من الوضوء وأنا فرطهم على الحوض ” . رواه مسلم

 

Nabi صلى الله عليه وسلم said I would have loved to see my brothers. The honourable Sahaba رضوان الله تعالى عليهم replied are we not your brothers? Nabi صلى الله عليه وسلم replied you are my companions. My brothers are those who have not yet come. Sahaba رضي الله تعالى عنهم asked Nabi صلى الله عليه وسلمhow will he recognize those who still have to come in his ummah. Nabi صلى الله عليه وسلم replied if a person has shining horses between dark horses will he not recognize his horses? The sahaba رضي الله تعالى عنهمreplied yes he will. Nabi صلى الله عليه وسلم said my ummah will come shining due to the effects of wudhu and I will be their fore comer at the pond. (Mishkat 40 with ref to Muslim)

This narration shows that sahaba رضي الله تعالى عنهمdid not believe that Nabi صلى الله عليه وسلمknew the unseen. Also if Nabi صلى الله عليه وسلم knew the unseen he should have replied that the life of barzakh has no limitations, I know them. Rather, Nabi صلى الله عليه وسلم said I will see them and recognize them by effects of wudhu.

 

8.

مشكاة المصابيح – ( ص 487 حوض والشفاعة)

وعن سهل بن سعد قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ” إني فرطكم على الحوض من مر علي شرب ومن شرب لم يظمأ أبدا ليردن علي أقوام أعرفهم ويعرفونني ثم يحال بيني وبينهم فأقول : إنهم مني . فيقال : إنك لا تدري ما أحدثوا بعدك ؟ فأقول : سحقا سحقا لمن غير بعدي ” . متفق عليه

 

On the Day of Judgment some people will come to Nabi صلى الله عليه وسلم to drink from the pond. Nabi صلى الله عليه وسلم will recognize them and they will recognize Nabi صلى الله عليه وسلم. They will be prevented from getting got drink. Nabi صلى الله عليه وسلم will say they are from me. The reply will be given the you do not know what they invented after you. Nabi صلى الله عليه وسلمwill then say go go far away with those you changed after me. (Mishkat 487 with ref to Bukhari and Muslim)

It is clear from this narration that Nabi صلى الله عليه وسلم does not know the unseen neither the barzakh life which has no limitations allow him to know what the people are doing after him.

 

9.

مشكاة المصابيح – (ص 529 باب في المعراج)

وعن أبي هريرة قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ” لقد رأيتني في الحجر وقريش تسألني عن مسراي فسألتني عن أشياء من بيت المقدس لم أثبتها فكربت كربا ما كربت مثله فرفعه الله لي أنظر إليه ما يسألوني عن شيء إلا أنبأتهم وقد رأيتني في جماعة من الأنبياء فإذا موسى قائم يصلي . فإذا رجل ضرب جعد كأنه أزد شنوءة وإذا عيسى قائم يصلي أقرب الناس به شبها عروة بن مسعود الثقفي فإذا إبراهيم قائم يصلي أشبه الناس به صاحبكم – يعني نفسه – فحانت الصلاة فأممتهم فلما فرغت من الصلاة قال لي قائل : يا محمد هذا مالك خازن النار فسلم عليه فالتفت إليه فبدأني بالسلام ” . رواه مسلم

 

When Nabi صلى الله عليه وسلم returned from mi’raj the disbelievers became asking Nabi صلى الله عليه وسلم about Bait al-Maqdis. Nabi صلى الله عليه وسلم mentions I become extremely worried, so Allah Ta’ala raised Bait al-Maqdis so that I could see it. The disbelievers did not ask anything except that I answered.  (Mishkat 529 with ref to Muslim)

If Nabi صلى الله عليه وسلم had knowledge of the unseen and was omnipresent why did Nabi صلى الله عليه وسلم become extremely worried? What was the need to raise Bait al-Maqdis.

 

10.

صحيح البخاري – (ج 2 / ص 663)

4241 – حدثنا إسماعيل قال حدثني مالك عن عبد الرحمن بن القاسم عن أبيه عن عائشة رضي الله عنها زوج النبي صلى الله عليه وسلم قالت

خرجنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في بعض أسفاره حتى إذا كنا بالبيداء أو بذات الجيش انقطع عقد لي فأقام رسول الله صلى الله عليه وسلم على التماسه وأقام الناس معه وليسوا على ماء وليس معهم ماء فأتى الناس إلى أبي بكر الصديق فقالوا ألا ترى ما صنعت عائشة أقامت برسول الله صلى الله عليه وسلم وبالناس وليسوا على ماء وليس معهم ماء فجاء أبو بكر ورسول الله صلى الله عليه وسلم واضع رأسه على فخذي قد نام فقال حبست رسول الله صلى الله عليه وسلم والناس وليسوا على ماء وليس معهم ماء قالت عائشة فعاتبني أبو بكر وقال ما شاء الله أن يقول وجعل يطعنني بيده في خاصرتي ولا يمنعني من التحرك إلا مكان رسول الله صلى الله عليه وسلم على فخذي فقام رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى أصبح على غير ماء فأنزل الله آية التيمم فتيمموا فقال أسيد بن حضير ما هي بأول بركتكم يا آل أبي بكر قالت فبعثنا البعير الذي كنت عليه فإذا العقد تحته

 

During one journey Sayyidatuna Aisha رضي الله تعالى عنها lost her necklace. Nabi صلى الله عليه وسلم and the sahaba رضي الله تعالى عنهم began to look for it. There was no water. All the sahaba رضي الله تعالى عنهم were very perturbed. Later on the necklace was found under the camel.(Bukhari 2/663)

If Nabi صلى الله عليه وسلم was omnipresent and had knowledge of the unseen what was the need of going out to look for it and all the sahaba رضي الله تعالى عنهمgetting so perturbed?

 

11.

صحيح البخاري – (ج 2 / ص 706(

حدثني عبد الله بن محمد حدثنا يعقوب بن إبراهيم قال حدثني أبي عن صالح عن ابن شهاب أن أنسا قال

أنا أعلم الناس بالحجاب كان أبي بن كعب يسألني عنه أصبح رسول الله صلى الله عليه وسلم عروسا بزينب بنت جحش وكان تزوجها بالمدينة فدعا الناس للطعام بعد ارتفاع النهار فجلس رسول الله صلى الله عليه وسلم وجلس معه رجال بعد ما قام القوم حتى قام رسول الله صلى الله عليه وسلم فمشى ومشيت معه حتى بلغ باب حجرة عائشة ثم ظن أنهم خرجوا فرجعت معه فإذا هم جلوس مكانهم فرجع ورجعت معه الثانية حتى بلغ باب حجرة عائشة فرجع ورجعت معه فإذا هم قد قاموا فضرب بيني وبينه سترا وأنزل الحجاب

 

When Nabi صلى الله عليه وسلم married Sayyidatuna Zainab رضي الله تعالى عنهاHe invited the sahabaرضي الله تعالى عنهم for meals. After eating, the sahabaرضي الله تعالى عنهم sat and were talking. They sat for a very long time. Nabi صلى الله عليه وسلمleft the gathering. After some time when Nabi صلى الله عليه وسلم thought they had left he returned but the sahaba رضي الله تعالى عنهمhad still not returned. Nabi صلى الله عليه وسلم returned until he reached the room of Sayyidatuna Aisha رضي الله تعالى عنها and he thought that they left, Nabi صلى الله عليه وسلم returned.

If Nabi صلى الله عليه وسلمwas omnipresent and had knowledge of the unseen why did Nabi صلى الله عليه وسلمthink that they left only to find that they had not left?

12.

صحيح البخاري – (ج 2/ ص 568)

3690 – حدثنا موسى بن إسماعيل حدثنا إبراهيم أخبرنا ابن شهاب قال أخبرني عمر بن أسيد بن جارية الثقفي حليف بني زهرة وكان من أصحاب أبي هريرة عن أبي هريرة رضي الله عنه قال

بعث رسول الله صلى الله عليه وسلم عشرة عينا وأمر عليهم عاصم بن ثابت الأنصاري جد عاصم بن عمر بن الخطاب حتى إذا كانوا بالهدة بين عسفان ومكة ذكروا لحي من هذيل يقال لهم بنو لحيان فنفروا لهم بقريب من مائة رجل رام فاقتصوا آثارهم حتى وجدوا مأكلهم التمر في منزل نزلوه فقالوا تمر يثرب فاتبعوا آثارهم فلما حس بهم عاصم وأصحابه لجئوا إلى موضع فأحاط بهم القوم فقالوا لهم انزلوا فأعطوا بأيديكم ولكم العهد والميثاق أن لا نقتل منكم أحدا فقال عاصم بن ثابت أيها القوم أما أنا فلا أنزل في ذمة كافر ثم قال اللهم أخبر عنا نبيك صلى الله عليه وسلم فرموهم بالنبل فقتلوا عاصما ونزل إليهم ثلاثة نفر على العهد والميثاق منهم خبيب وزيد بن الدثنة ورجل آخر فلما استمكنوا منهم أطلقوا أوتار قسيهم فربطوهم بها قال الرجل الثالث هذا أول الغدر والله لا أصحبكم إن لي بهؤلاء أسوة يريد القتلى فجرروه وعالجوه فأبى أن يصحبهم فانطلق بخبيب وزيد بن الدثنة حتى باعوهما بعد وقعة بدر فابتاع بنو الحارث بن عامر بن نوفل خبيبا وكان خبيب هو قتل الحارث بن عامر يوم بدر فلبث خبيب عندهم أسيرا حتى أجمعوا قتله فاستعار من بعض بنات الحارث موسى يستحد بها فأعارته فدرج بني لها وهي غافلة حتى أتاه فوجدته مجلسه على فخذه والموسى بيده قالت ففزعت فزعة عرفها خبيب فقال أتخشين أن أقتله ما كنت لأفعل ذلك قالت والله ما رأيت أسيرا قط خيرا من خبيب والله لقد وجدته يوما يأكل قطفا من عنب في يده وإنه لموثق بالحديد وما بمكة من ثمرة وكانت تقول إنه لرزق رزقه الله خبيبا فلما خرجوا به من الحرم ليقتلوه في الحل قال لهم خبيب دعوني أصلي ركعتين فتركوه فركع ركعتين فقال والله لولا أن تحسبوا أن ما بي جزع لزدت ثم قال اللهم أحصهم عددا واقتلهم بددا ولا تبق منهم أحدا ثم أنشأ يقول فلست أبالي حين أقتل مسلما

على أي جنب كان لله مصرعي

وذلك في ذات الإله وإن يشأ

يبارك على أوصال شلو ممزع

ثم قام إليه أبو سروعة عقبة بن الحارث فقتله وكان خبيب هو سن لكل مسلم قتل صبرا الصلاة وأخبر أصحابه يوم أصيبوا خبرهم وبعث ناس من قريش إلى عاصم بن ثابت حين حدثوا أنه قتل أن يؤتوا بشيء منه يعرف وكان قتل رجلا عظيما من عظمائهم فبعث الله لعاصم مثل الظلة من الدبر فحمته من رسلهم فلم يقدروا أن يقطعوا منه شيئا

وقال كعب بن مالك ذكروا مرارة بن الربيع العمري وهلال بن أمية الواقفي رجلين صالحين قد شهدا بدرا

 

Nabi صلى الله عليه وسلم once sent out a small army consisting of ten sahaba رضي الله تعالى عنهم. Two hundred people from the enemy surrounded them. The leader of the sahaba, Sayyiduna Asim رضي الله تعالى عنه,made dua O Allah inform you Nabi regarding us.  (Bukhari 2/568)

This shows that the Sahaba رضي الله تعالى عنهمdid not believe that Nabi صلى الله عليه وسلمhad knowledge of the unseen and was not omnipresent.

 

13.

صحيح مسلم – (ج 2 / ص 139)

3522 – حدثنا محمد بن حاتم حدثنا عفان حدثنا حماد أخبرنا ثابت عن أنس بن مالك قال

جاء ناس إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقالوا أن ابعث معنا رجالا يعلمونا القرآن والسنة فبعث إليهم سبعين رجلا من الأنصار يقال لهم القراء فيهم خالي حرام يقرءون القرآن ويتدارسون بالليل يتعلمون وكانوا بالنهار يجيئون بالماء فيضعونه في المسجد ويحتطبون فيبيعونه ويشترون به الطعام لأهل الصفة وللفقراء فبعثهم النبي صلى الله عليه وسلم إليهم فعرضوا لهم فقتلوهم قبل أن يبلغوا المكان فقالوا اللهم بلغ عنا نبينا أنا قد لقيناك فرضينا عنك ورضيت عنا قال وأتى رجل حراما خال أنس من خلفه فطعنه برمح حتى أنفذه فقال حرام فزت ورب الكعبة فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم لأصحابه إن إخوانكم قد قتلوا وإنهم قالوا اللهم بلغ عنا نبينا أنا قد لقيناك فرضينا عنك ورضيت عنا

 

Some people came to Nabi صلى الله عليه وسلم and requested that Nabi صلى الله عليه وسلم sent someone who could teach them Quran and Sunnah. Nabi صلى الله عليه وسلم sent seventy Sahaba رضي الله تعالى عنهم who were known as the Qura. On the way these people attacked these Qura and killed them. These Sahaba رضي الله تعالى عنهمmade dua: O Allah inform our Nabi on our behalf that we have met You. You are happy with us and we are happy with You.

If Nabi صلى الله عليه وسلمhad knowledge of the unseen why did Nabi صلى الله عليه وسلم sent these Sahaba and why did these Sahaba made dua that Allah Ta’ala inform Nabi صلى الله عليه وسلم on their behalf?

 

14.

صحيح البخاري – (ج 2 / ص 1062)

6634 – حدثنا عبد الله بن مسلمة عن مالك عن هشام عن أبيه عن زينب بنت أبي سلمة عن أم سلمة رضي الله عنها

أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال إنما أنا بشر وإنكم تختصمون إلي ولعل بعضكم أن يكون ألحن بحجته من بعض فأقضي على نحو ما أسمع فمن قضيت له من حق أخيه شيئا فلا يأخذه فإنما أقطع له قطعة من النار

 

Nabi صلى الله عليه وسلمsaid: Verily you bring your disputes to me. It could be that some are more eloquent in presenting the arguments resulting in that I rule in his favour. If I rule for someone that which he is not liable to receive, then I am giving him a portion of fire, so he should not accept it.

If Nabi صلى الله عليه وسلم knew the unseen he would have ruled for the person whose right it is.

 

 

 

 

15.

صحيح البخاري – (400)

2645 – حدثنا محمد بن بشار حدثنا غندر حدثنا شعبة سمعت قتادة عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال

كان فزع بالمدينة فاستعار النبي صلى الله عليه وسلم فرسا لنا يقال له مندوب فقال ما رأينا من فزع وإن وجدناه لبحرا

 

One night there was some noises outside Madina. Nabi صلى الله عليه وسلمborrowed the horse of Abu Talha and went to see what it is. When Nabi صلى الله عليه وسلمreturned he said I did not find anything.

What was the need for Nabi صلى الله عليه وسلمto go out and see if he knew the unseen.

 

16.

صحيح مسلم – (ج 2 / ص 107)

3343 – حدثنا زهير بن حرب وإسحق بن إبراهيم جميعا عن جرير قال زهير حدثنا جرير عن الأعمش عن إبراهيم التيمي عن أبيه قال

كنا عند حذيفة فقال رجل لو أدركت رسول الله صلى الله عليه وسلم قاتلت معه وأبليت فقال حذيفة أنت كنت تفعل ذلك لقد رأيتنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم ليلة الأحزاب وأخذتنا ريح شديدة وقر فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ألا رجل يأتيني بخبر القوم جعله الله معي يوم القيامة فسكتنا فلم يجبه منا أحد ثم قال ألا رجل يأتينا بخبر القوم جعله الله معي يوم القيامة فسكتنا فلم يجبه منا أحد ثم قال ألا رجل يأتينا بخبر القوم جعله الله معي يوم القيامة فسكتنا فلم يجبه منا أحد فقال قم يا حذيفة فأتنا بخبر القوم فلم أجد بدا إذ دعاني باسمي أن أقوم قال اذهب فأتني بخبر القوم ولا تذعرهم علي فلما وليت من عنده جعلت كأنما أمشي في حمام حتى أتيتهم فرأيت أبا سفيان يصلي ظهره بالنار فوضعت سهما في كبد القوس فأردت أن أرميه فذكرت قول رسول الله صلى الله عليه وسلم ولا تذعرهم علي ولو رميته لأصبته فرجعت وأنا أمشي في مثل الحمام فلما أتيته فأخبرته بخبر القوم وفرغت قررت فألبسني رسول الله صلى الله عليه وسلم من فضل عباءة كانت عليه يصلي فيها فلم أزل نائما حتى أصبحت فلما أصبحت قال قم يا نومان

 

During one battle Nabi صلى الله عليه وسلمasked who will go and get some information of the enemy? Nabi صلى الله عليه وسلمsaid this thrice.

Had Nabi صلى الله عليه وسلمknown the unseen what was the need of sending out a spy?

 

17.

مشكاة المصابيح – (ج 1 / ص 86(

وعن ابن مسعود قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ” إن لله ملائكة سياحين في الأرض يبلغوني من أمتي السلام ” . رواه النسائي والدارمي

 

Verily Allah Ta’ala appointed some angels who travel through the earth and convey the salam of my ummah to me. (Mishkat with ref to Nasa’I and Darmi)

If the life of barzakh had no limitations and Nabi صلى الله عليه وسلمcould directly hear the salam what is the need for Allah Ta’ala appointing separate angels for this task?

When writing a letter, e-mail or even whilst talking on the phone, everybody speaks in second person. Does this mean that the other person is hazir nazir??? Similarly, using the second person in tashahhud does not demand that Nabi صلى الله عليه وسلمbe hazir nazir.

 

There are many other proofs that Nabi صلى الله عليه وسلم did not have knowledge of the unseen and was not omnipresent. Some proofs are:

  1. The incident of accusing Sayyidatuna Aisha رضي الله تعالى عنها.
  2. Sayyiduna Jabir رضي الله تعالى عنه knocked on Nabi صلى الله عليه وسلم door. Nabi صلى الله عليه وسلمasked who is there.
  3. Incident of the dog under Nabi صلى الله عليه وسلم bed.
  4. Nabi صلى الله عليه وسلمeating the poisoned meat in Khaibar.
  5. Nabi صلى الله عليه وسلم being prevented from Umrah.
  6. During the period in Hudaibiyyah the news spreading of Sayyiduna Uthman رضي الله تعالى عنهmartyrdom.
  7. Before consuming anything Nabi صلى الله عليه وسلمwould ask if its sadaqah or hadiyyah.
  8. Nabi صلى الله عليه وسلمgiving bay’ah to a person not knowing that he was a slave.
  9. Incident of Sayyiduna Hatib ibn Abi Balta’a رضي الله عنه before conquest of Makkah.
  10. The incident of doing black magic against Nabi صلى الله عليه وسلم.
  11. Sayyiduna Abu Hurayrah رضي الله تعالى عنهwas lying sown in the masjid. Nabi صلى الله عليه وسلمentered and enquired does anybody know where is Abu Hurayrah?
  12. Are all the dates of Khaibar like this?
  13. Nabi صلى الله عليه وسلمasked Manil Qawn Manil Wafd?
  14. The incident where in Nabi صلى الله عليه وسلمcalled Sayyiduna Ali رضي الله تعالى عنهAbu Turab.
  15. The incident wherein in Nabi صلى الله عليه وسلمpassed by some dates and remarked had I not feared it being sadaqah I would have partaken from it.

Etc etc. etc…..

We make dua that Allah Ta’ala keep us all on the straight path. Ameen.

And Allah knows best

Wassalamu Alaikum

Ml. Ishaq E. Moosa,
Student Darul Iftaa

Checked and Approved by:

Mufti Ebrahim Desai
Darul Iftaa, Madrassah In’aamiyyah

Sourced: http://www.askimam.org/fatwa/fatwa.php?askid=8d47b4cb9abcd2b31dd6c1fa090e78d6

Advertisements

Comments are closed.